Share |
حق الله على عباده
تم قراءة المقال : 13496

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.وبعد

 

فإن حق الخالق العظيم والرب الكريم على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به ولا معه شيئاً غيره من مخلوقاته، لا ملكاً مقرباً، ولا نبياً مرسلاً، ولا ولياً مكرماً، ولا جاناً، لا صالحاً ولا متمرداً.

قال تعالى:"وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"[1] وقال: ( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة)[2]، وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( يا معاذ ابن جبل! قلت: لبيك رسول الله وسعديك؛ قال: هل تدري ما حق الله على العباد؟ قلت: الله ورسوله أعلم؛ قال: فإن حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً؛ ثم سار ساعة، ثم قال: يا معاذ بن جبل! قلت: لبيك رسول الله وسعديك؛ قال: هل تدري ما حق العباد على الله إذا فعلوا ذلك؟ قلت: والله ورسوله أعلم؛ قال: ألاّ يعذبهم)).[3]

 

ومقتضى هذه العبادة ما يأتي:

1.  الإيمان والتصديق بأنه هو الخالق، الرازق، المحيي، المميت، المدبر، المتصرف في هذا الكون، لا ربّ سواه، ولا إله غيره.

 

2.  أن يؤمن ويصدق ويقر أنه هو الإله الوحيد الذي يستحق العبادة، وكل ما عداه باطل، ألا كل شيء ما خلا الله باطل.

 

3.  ويفرده بكل أنواع العبادات، فلا يدعو إلا ّالله، ولا يستغيث بغير الله، ولا يذبح ولا ينذر ولا يحلف إلا ّلله وبالله، ولا يخاف ولا يرجو إلا ّالله، ولا يتحاكم إلاّ لشرع الله.

 

4.  أن يؤمن بجميع أسمائه الحسنى وصفاته العلا التي سمى ووصف بها نفسه أو سماه ووصفه بها رسوله - صلى الله عليه وسلم- من غير تحريف، ولا تأويل، ولا تعطيل، ولا تشبيه، ولا تمثيل.

 

5.  أن يحب الله - عز وجل- أكثر من ماله، وأهله، وولده، ونفسه: (والذين آمنوا أشد ّحباً لله)[4].

 

6.  أن ينصح لله - عز وجل- بالتزام أوامره  واجتناب نواهيه، وهذا معنى النصيحة لله - عز وجل- التي حقيقتها نصح أنفسنا.

 

7.  أن يعمل لإعلاء كلمة الله.

 

8.  أن يدفع عن دين الله ـ "إن الدين عند الله الإسلام"ـ.

 

9.  أن يرد ّالشبه التي تثار حول القرآن والإسلام.

 

10. أن يتفكر ويتدبر في مخلوقات الله - عز وجل-، فقد مدح الله المؤمنين بذلك: (ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار)[5]، لأن ذلك يزيد في الإيمان، ويعمق الحب في القلوب لربنا الرحمن.

 

11. أن يوالي أولياء الله، ويعادي أعداء الله.

 

وصلى الله و سلم وبارك على نبينا محمد!!.

____________________________________________

[1]  الذاريات 56

[2]  البينة 5

[3] صحيح مسلم – كتاب الإ يمان -  باب حق الله على العباد ج1/ 231 – 232 .

[4]  البقرة 156

[5]  آل عمران 191

 

fati
maroc
12 جمادى الأول 1434
asalamo 3alaicom
5
3
bouchra
asfi
6 جمادى الأول 1434
jaid
3
2
fatiha
marroc
8 جمادى الأول 1434
waw
7
5
SANAE
ORFALI
10 جمادى الأول 1434
hilou hilou hilou
3
8
SANAE
ORFALI
10 جمادى الأول 1434
hilou hilou hilou
3
7
fatim zahra
maroc
12 جمادى الأول 1434
السلام عليكم انا إسمي فاطمة الزهراء واعجبت بموضوعكم هدا
5
5
dh
maroc
12 جمادى الأول 1434
good
7
3
kassimi
maroc errachidia
27 جمادى الآخر 1434
a3jabani almawdo3
2
2
khadija
le maroc
17 جمادى الأول 1434
mercccccccccccccccccccccciiiiiiiiiiiiiiiiiiiii
6
3
سكينة
المغرب
16 جمادى الأول 1434
الله يبارك فيك
7
1
kawtar
maroc
13 جمادى الآخر 1434
اعجبني الموضوع جدا.جدا chooooooooooookraaan
2
1
chaimae
maroc
18 جمادى الآخر 1434
almoido3 modhich ajid
3
1
chaimae
maroc
18 جمادى الآخر 1434
almoido3 modhich ajid
1
2
romaysa
maroc
12 جمادى الآخر 1434
أعجبني الموظوع
4
1
romaysa
maroc
12 جمادى الآخر 1434
أعجبني الموظوع
5
1
فاطمة
المغرب
6 ربيع الأول 1435
شكرا على الموضوع لقد اعجبني كثيرا
1
2